“دستينيا” تفتتح أول مكاتبها في إيران ضمن توسعاتها الإستراتيجية في المنطقة

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

  أعلن موقع دستينيا الإلكتروني المتخصص بحجوزات السفر العالمية عبر الإنترنت عن افتتاح مكتبه الأول في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لينضم إلى شبكة مكاتبها المنتشرة في كل من دبي ومصر وإسبانيا، في إطار مساعي الشركة للتوسّع في منطقة الشرق الأوسط.

 Home-Destinia-Iran

  • بعد إطلاقها نسخة باللغة الفارسية وإنشاء نظام دفعات بالريال الإيراني
  • “دستينيا” تفتتح أول مكاتبها في إيران ضمن توسعاته الاستراتيجية في المنطقة
  • دولة الإمارات من الوجهات الخارجية المفضّلة للسياح الإيرانيين
  • سجلّت مبيعات الشركة زيادة بنسبة 140% في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2014

وقال أمودا جويلي، الرئيس التنفيذي لـ”دستينيا”: “نخطط لنكون واحدة من أقوى وكالات السفر العربية الثلاث عبر شبكة الإنترنت في المنطقة بحلول عام 2017، مستفيدين من نمو مبيعاتنا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 140% خلال العام الماضي، حيث يأتي دخولنا في السوق الإيرانية في سياق خططنا العامة للتوسّع الاستراتيجي”.

 

وأضاف جويلي: “يعتبر افتتاح مكتبنا الجديد امتداداً طبيعياً لاستراتيجيتنا التوسعية في الشرق الاوسط بعد التأسيس الناجح لمكتبنا الإقليمي في دبي خلال يناير 2014، والذي تلاه بفترة وجيزة افتتاح مكتبنا في القاهرة، ولا شك أن إيران تمثّل سوقاً ضخمة تنطوي على إمكانات نمو هائلة بصفتها واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في الشرق الأوسط الذي حققنا فيه نجاحاً ملموساً، آملين أن نواصل مسيرتنا التوسعية بهذا الزخم خلال السنوات المقبلة”.

وجدير بالذكر أن المجلس العالمي للسياحة والسفر (WTTC) توقع ارتفاع الإنفاق على السياحة الداخلية في إيران بواقع 6.8% العام الجاري، مع توقّعات بأن يتضاعف بحلول 2025″.

 

وكانت الشركة قد بدأت تواصلها مع السوق الإيرانية من خلال إطلاق نسخة من موقعها (Destinia.ir) باللغة الفارسية خلال العام الماضي، ثم أنشأت نظاماً محلياً لتسديد الدفعات المالية تحت اسم Shaparak، والذي يتيح تسديد الدفعات بالريال الإيراني باستخدام البطاقات الائتمانية الصادرة عن البنوك المحلية.

 

وفي هذا السياق أوضح جويلي بالقول: “ما من شكّ أن إيجاد وسيلة التسديد الأمثل كان أصعب جزءٍ في العملية، خاصةً وأنه من غير المسموح في إيران التعامل بالبطاقات الائتمانية المعتمدة في الأسواق الأجنبية. ناهيك عن أن البنوك المحلية تعمل وفق التقويم الهجري، وهو ما تسبب بتعقيدات إضافية لأنظمتنا. وبالعموم اتسمت عملية دخول السوق الإيرانية وافتتاح مكتبنا فيها بالبطء نظراً للتعقيدات القانونية الكثيرة التي واجهتنا”.

Amuda

محاضرة امودا جويلي “الرئيس التنفيذي لدستينيا “في طهران ,يناير

 

ويشار إلى أن دستينيا كشفت في دراسة أصدرتها عن أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثّل إحدى أبرز الوجهات بالنسبة للسياح الإيرانيين الذين تجذبهم عوامل عديدة مثل التسوّق، ومشاهدة المناظر الجميلة، والثقافة، والأطعمة والمشروبات. ويقصد السيّاح الإيرانيون إلى جانب الإمارات وجهات أخرى مثل تركيا، وتايلاند، والصين، وروسيا.

 

وكانت السلطات المحلية الإيرانية قد اتخذت إجراءات جديدة لتسهيل دخول السياح الأجانب إلى البلاد، مع خفض متطلبات التأشيرات لمواطني بعض الدول، وإلغائها حتّى في بعض الحالات.

 

وبصفتها واحدة من أهم وكالات السفر القائمة على الإنترنت في أوروبا، فإن موقع دستينيا الإلكتروني العالمي يتيح تشكيلة خيارات متنوعة تضم نحو 300 ألف فندق و600 ناقلة جوية حول العالم.

 

وتفخر الشركة بما تتيحه من خدمات مصممة حسب الطلب لتوفير أفضل تجارب السفر مع العناية بالعملاء على مدار الساعة، فضلاً عمّا تقدّمه من وسائل دفع متنوّعة تشمل خدمة الدفع نقداً عند التسليم تحت اسم pay@home

Download the English version of the PR here

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

About the author

Related

JOIN THE DISCUSSION