Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

قد لاتكون سلوفانيا من الدول المعروفة عالميا كدولة سياحية ، ولكن بالـتأكيد قد سمعت هذة الايام عن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الامريكي القادم دونالد ترامب، سيدة امريكا الأولي من هذة البلد ” سلوفينيا “.

سلوفينيا بلد رائعة، تقع بين ايطاليا، كرواتيا، النمسا والمجر، اي انها تعتبر مزيج من دول البحر المتوسط مع دول البلقان وهو مايجعلها متنوعة ثقافيا.

تعرف علي أهم الاماكن التي يمكن زيارتها هناك:

1- العاصمة ليوبليانا:

بالرغم من انها مدينة صغيرة الا انها تُعتبر اكبر مدن سلوفينيا، بها نهر يتدفق عبر قلب المدينة، و” ليوبليانا ” تُعتبر من أكثر الاماكن في اوروبا خضرة وطبيعة.

في العاصمة يمكنك ركوب قارب في النهر والاستمتاع بجمال الطبيعة ومن ثم الاسترخاء ونسيان العالم لبعض الوقت، هناك ايضا مجموعى من المقاهى والمطاعم علي ضفاف النهر او ركوب الدراجات، المدينة هادئة بشكل عام ومناسبة بشكل كبير للباحثين عن الهدوء والاسترخاء.

وقد حصلت “ليوبليانا” علي لقب عاصمة اوروبا الخضراء لعام 2016، بعد قرار منع قيادة السيارات بمعظم مناطق المدينة.

 2- الحديقة الوطنية تريغلاف:

هي الحديقة الوطنية الوحيدة في سلوفينيا، وقد سميت لاحقا بهذا الاسم ” تريغلاف ” نسبه إلى اسم الجبل الموجود داخل الحديقة.

الحديقة تمتد علي طول الحدود الايطالية وايضا قريبة من الحدود النمساوية، تُعتبر هذة الحديقة من اوائل الحدائق والمحميات الطبيعة في اوروبا كلها.

 

3- مدينة بليد:

تقع المدينة في شمال غرب سلوفينيا بالقرب من جبال الالب، وهي تعتبر جنة علي الارض، بحيرة هذة المدينة تعتبر مرآة معكوسة من شدة نقاء الماء فيها، يمكنك أيضًا اخد قارب الي وسط هذة البحيرة حيث هناك توجد جزيرة صغيرة بها كنيسة قديمة، في كلا الاحوال لاتنسي الكاميرا عن زيارتك لهذه المدينة.

4- كهوف سكوكجان:

كهوف سكوكجان Skocjan، تقع علي بعد ساعة تقريبا بالسيارة من قلب العاصمة، والكهوف علي قوائم اليونسكو كأحد اماكن التراث العالمي.

يأتي الي تلك الكهوف أكثر من 100 الف زائر سنويا ويتوقع زيادتهم مع زيادة عدد الحملات لأكتشاف المزيد عن تلك الكهوف والبحيرات.

 5- مدينة بيران:

هذة المدينة “Piran” تسمي المدينة العتيقة هناك ، وهي مثالية لمحبي السياحة التاريخية والثقافية، فمدينة بيران هي مدينة قديمة يغلب عليها الطابع الايطالي ليس فقط من الشكل الهندسي او المعماري ولكن ايضا الاكلات في بيران معظمها من المطبخ الايطالي.

ولاتزال المدينة تحتفظ بابراجها والعديد من مبانيها القديمة.

 

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

About the author

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

Related

JOIN THE DISCUSSION